قصص من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أول طبيبة تحصل على الاختصاص العالي في الطب العدليّ في فلسطين: خطوة على طريق النهوض بحقوق المرأة

 

منذ أن تم افتتاح المركز الوطنيّ للطب العدليّ في فلسطين عام 2017، بدعم مالي من الحكومة الكندية، يعمل سبعة من الأطباء العدليين حديثي التخرج في المركز، على متابعة الحالات العدلية بالتشريح، والكشف الظاهري على الجثث، وفحص الاعتداءات الجنسية، والكشوفات الطبية العدلية (الطب العدلي السريري) للمساعدة في التحقيقات الجنائية وتعزيز نظام العدالة الفلسطيني.  وكان الأطباء العدليون قبل الانضمام إلى المركز في الفترة من 2013 إلى 2017، قد درسوا في الجامعة الأردنية بمساعدة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وذلك للحصول على الاختصاص العالي في الطب العدلي، وقد تدرب الأطباء على فحص حالات العنف الجنسي والعنف القائم على نوع الجنس. ومن ضمن هؤلاء الأطباء كانت د. حفصة سلامة، أول طبيبة في فلسطين تتخصص في الطب العدليّ؛ الأمر الذي ينظر إليه على أنه من دواعي الفخر والاعتزاز، فضلًا عن كونه عاملاً محفزًا للتغيير من أجل بلدها.   [لفراءة المزيد ]

***